المريخ يشبه الارض




قال علماء أميركيون ان بيانات جمعتها مركبة "فينيكس لاندر" على كوكب المريخ تشير الى أن أجزاء منه تشبه الأرض، بما في ذلك المناظر الطبيعية والتاريخ الجيولوجي والمياه والمناخ.
وشرح البروفيسور مارك ليمون من جامعة "تكساس" الذي شارك في دراسات كثيرة عن المريخ بالتعاون مع وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، أن "مركبة 'فينيكس' هبطت على المريخ للبحث عن الطبقات الجليدية ووجدتها على الفور، في منطقة مليئة بالجليد تحت بضع إنشات من سطح الارض، والمنطقة باردة الآن لكنها كانت أكثر دفئا في الماضي".
وأوضح ليمون أن "فينيكس" وجدت موقعاً على المريخ يشبه مناخها مناخ بعض المناطق شديدة البرودة والجافة على الأرض القادرة على تطوير أشكال الحياة. ولفت الى أن تحليلات التربة أظهرت وجود مصادر طاقة محتملة ومصادر أوكسيجين قد يكون مصدراً للحياة على كوكب المريخ وآثار كالسيت، ممّا يدل على وجود مياه سائلة في الماضي. ووجدت المركبة أيضاً أنماطاً للطقس شبيهة لتلك التي نراها على كوكب الأرض، وحتى رقاقات ثلج، مما حمل العلماء على الاعتقاد بأن الثلوج كانت تتساقط على سطح الكوكب

U.S. scientists said that data collected by the vehicle, "Phoenix Lander" on Mars suggest that parts of it like the Earth , including the landscape and the geological history, climate and water.
He explained Professor Mark Lemon of the University of "Texas", which participated in many studies of Mars, in cooperation with the U.S. space agency (NASA), the "composite 'Phoenix' landed on Mars to search for ice sheets and found them immediately, in an area full of ice under a few inches of surface of the earth, and the region as a cold now, but it was much warmer in the past. "
The Lemon, "The Phoenix" and found a site on Mars-like climate, the climate of some areas, extremely cold and dry on the ground are able to develop forms of life. He pointed out that the soil analysis showed the presence of energy sources and potential sources of oxygen may be a source of life on Mars and the effects of Calcite, which indicates the presence of liquid water in the past. And found the vehicle of the weather patterns are also similar to those we see on Earth, and even ice chips, which led scientists to believe that the snow was falling on the surface of the planet.

دراسة: اكتشاف مادة قادرة على إطالة العمر لسنوات عديدة...Scientific Study: the discovery of material which is capable of prolonging life for many years



قالت دراسة علمية إن مادة طبيعية تدخل في العقاقير المستخدمة لمنع أجساد المرضى الذين يجرون عمليات زرع أعضاء من رفض العضو الجديد، نجحت في إطالة عمر فئران المختبرات بشكل لافت. ولفتت الدراسة التي نشرتها مجلة "الطبيعة" أن ذكور الفئران التي تلقت مادة "رابامايسين" عاشت لفترة تتجاوز المعدل العادي لحياة نظرائها بتسعة في المائة، بينما بلغت النسبة لدى الإناث 13 %.
وجرت الدراسة تحت إشراف معهد دراسات الشيخوخة في الولايات المتحدة، وذلك في ثلاثة مختبرات منفصلة وباستخدام ألفي فأرة ذات سمات جينية متشابهة، وقد جرى منح الفئران مادة "رابامايسين" بعد 600 يوم على ولادتها، أي ما يعادل 60 عاماً من حياة البشر. وبالرغم من أن التجربة بدأت في فترة متأخرة من أعمار الفئران، إلا أنها نجحت في إطالة أعمار الذكور بمعدل 101 يوم، في حين زادت أعمار الإناث 151 يوماً، مقارنة بالفئران التي لم تتلق المادة، أي ما يعادل قرابة 13 عاما لدى البشر. وقال راندي سترونغ، الطبيب المختص في مركز الصحة بجامعة تكساس، والذي ساعد في إعداد الدراسة، إن هذا الاختبار يظهر إمكانية تأخير الشيخوخة باستخدام العقاقير، وإن كانت الطريقة التي تعمل مادة "رابامايسين" من خلالها غير واضحة بعد، وفقاً لمجلة "تايم". ويفترض العلماء أن للمادة تأثيراً معيناً على الاستجابات العصبية للجسم تجاه المغذيات الطبيعية، كما أنها تعزز القدرة على مواجهة التوتر.
ويشرح سترونغ قائلاً "نفترض أن المادة تخدع الخلايا عندما يفقد الإنسان وزنه بسبب الشيخوخة، حيث تعتقد أن الجسم ما يزال محافظاً على وزنه، فتعمد إلى مواصلة إنتاج البروتينات وتستخدمها بالطريقة الأمثل". ويضيف أن منح الفئران "رابامايسين" لم يقلل فرص تعرضها للأمراض العادية، ولكنه اكتفى بتأخير عوارض الشيخوخة لديها. ولكن استخدام المادة على الإنسان ما يزال دونه الكثير من العقبات، أبرزها تأثير "رابامايسين" على جهاز المناعة البشري، إذ ثبت أنه يضعف مقاومته للأمراض ويسهل تعرضه للالتهابات الطفيلية، كما يرفع من نسبة الدهون في الدم وقد يتسبب بأمراض القلب.

(سي إن إن)


The scientific study showed that the natural substance within the drug used to prevent the bodies of patients who are transplants from rejection of the new member, succeeded in prolonging the lives of laboratory mice is remarkable. The study, published in "Nature" that the male mice that received the article "Rabamaysin" lived for a period beyond the normal rate for the life of her nine per cent, while the figure was 13% female.
The study was conducted under the auspices of the Institute for the Study of aging in the United States, in three separate laboratories using two mouse genetic characteristics are similar, have been awarded the rats of "Rabamaysin" after the 600 day of birth, which is equivalent to 60 years of human life. Although the experiment started in the late age of mice, but they succeeded in prolonging the lives of the male rate of 101 days, whereas female age 151 days, compared to rats that had received the article, which is equivalent to nearly 13 years in humans. Said Randy Strong, competent doctor in the University of Texas Health Center, which assisted in the preparation of the study, this test shows the possibility of delaying the aging the use of drugs, although the manner in which the article "Rabamaysin" which is not yet clear, according to the magazine "Time." The scientists assumed that the impact of certain responses to the nerve of the body of natural nutrients, and they also enhance the ability to cope with tension.
Strong explains, saying "we assume that the article fool when cells lose weight because of human aging, as it believes that the body is still kept his weight, deliberately to continue the production of proteins and used the optimal way." He adds that the granting of rats "Rabamaysin" did not reduce the chances of exposure to ordinary diseases, but only to delay the symptoms of aging infrastructure. But the use of the material on the human remains without a lot of obstacles, most notably the impact of "Rabamaysin" on the human immune system, which proved to be a weakened resistance to disease and easily subjected to parasitic infections, and increase the proportion of fat in the blood cause heart disease.

(CNN)