هيونداي تقدم بلو ويل الكهربائية ..Hyundai Blue Wale


تستعد شركة هيونداي ا لاطلاق السيارة الاختبارية"بلو ويل" الكهربائية الهجين ، بمحرك يعمل بالطاقة الكهربية والوقود التقليدي، علاوة على السقف البانورامي الرائع الذييحوي خلايا لتجميع الطاقة الشمسية لتوفير المزيد من الطاقة للبطارية، وتمتلك "بلو ويل" محركا سعة 1.6 لتر بالإضافة إلى محرك كهربائي بقدرة 100كيلووات ، مع جهاز متغير ينقل الطاقة الحركية باستمرار للعجلات، وإلى جانب خزان الوقود التقليدي ، توجد مجموعات من بطاريات الليثيوم أيون مثبتة أسفل المقاعد الخلفية. ويمكن شحنها من أي وصلة كهربائية Hyundai Blue Wale car
Hyundai’s BLUE-WILL concept is scheduled to be displayed at the 2009 Seoul Motor Show this year, started on the 2nd of April 2009. Looks like Hyundai decided to create some kinda 4-door CRX of sorts.

Under the hood is a hybrid powertrain much like the Kia Forte LPI Hybrid, but much more beefed up, since its a concept. The electric motor alone puts out 100kW, or 134 horsepower, and this is addition to a 1.6 liter engine that has gasoline direct injection, which should be good for another 120 horses or so.

Like the Forte LPI Hybrid, power for the electric motor is stored in a Lithium Ion Polymer battery pack neatly bundled with the fuel tank under the rear seat in order to maximise luggage space. The upcoming Elantra LPI Hybrid will also feature a Li-Po battery.

Hyundai has also incorporated dye-sensitized solar cells in the panoramic glass roof to generate power for the batteries.

More details at the Seoul 2009 show, look after the jump for two more photos of the BLUE-WILL (Blue Whale?!).

Hyundai is preparing a launch of the test car, "Blue Whale" electric hybrid-powered electric motor and conventional fuel, as well as the magnificent panorama roof Alveihoi cells to collect solar energy to provide more energy to the battery, and has a "Blue Wheel," an engine capacity of 1.6 liter as well as the electric motor capacity of 100 kilowatts, with a variable kinetic energy is transferred continuously to the wheels, in addition to the conventional fuel tank, there are groups of lithium-ion batteries installed under the rear seats. And can be shipped from any electric connection

انفلونزا الخنازير...Pig Flu



ما هي حكاية انفلونزا الخنازير المرعبة التي تبدوا وبائية ؟

قتلت سلالة جديدة من «أنفلونزا الخنازير» لم تعرف من قبل ٦٢ شخصًا فى المكسيك حسب ما أعلنته أمس منظمة الصحة العالمية. فيما سجلت ٨ إصابات بهذا المرض فى الولايات المتحدة.

وأعلنت فضيلة شايب المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية إحصائية ضحايا الفيروس فى المكسيك مؤكدة أن المنظمة تسهم حاليا فى جهود مكافحة المرض فى المنطقة.

وكان وزير الصحة المكسيكى خوسيه أنخيل كوردوفا قال أمس الأول «لدينا ٦٠ حالة وفاة.. ٢٠ منها مصابة بالمرض والأربعون الأخرى مازالت قيد الفحص».

وأضاف «إنه فيروس تحور من الخنازير ثم عند مرحلة ما نقل إلى البشر». وتابع أنه فى حال أصبح المرض ساريا «فلدينا الأمصال الفعالة والتى لها أدوية مشابهة فى منظمة الصحة العالمية».

بينما أكد موقع إدارة المراكز الأمريكية لمراقبة الأمراض والوقاية أن هناك لقاحًا وحيدًا ضد هذا المرض مخصصا للخنازير وليس للبشر. ورغم إغلاق المكسيك المدارس والمتاحف وتعليق المناسبات العامة لم يعلن مسؤولو صحة عالميون أن ذلك وباء لكنهم حذروا من احتمال ظهور مزيد من الحالات مما يشكل تفشيا كبيرا حيث إن الفيروس ينتشر بين البشر.

وبدا الفيروس فى البداية أقرب لفيروس «أنفلونزا الخنازير» لكن تحليلا أدق أظهر أنه خليط لم يعرف من قبل من فيروسات «أنفلونزا الخنازير» والبشر والطيور حسب ما أفادت به المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية.

ويمكن أن تنتقل «أنفلونزا الخنازير» أحيانا إلى البشر من الخنازير لكن نادرا ما عرف من قبل أنها انتقلت من إنسان لآخر. وحذرت الحكومة المكسيكية الناس من المصافحة أو تبادل القبلات عند تحية بعضهم البعض أو تقاسم الطعام أو استخدام نفس الأكواب أو السكاكين خشية انتقال عدوى الأنفلونزا.

ووزع الجيش المكسيكى مساء أقنعة طبية مجانا بعدما نفدت مخزونات الصيدليات. فيما أعلن الاتحاد المكسيكى لكرة القدم إنه سيقيم مباراتين فى مسابقة الدورى المحلى لهذه اللعبة الشعبية بالعاصمة مكسيكو سيتى اليوم الأحد دون جماهير بسبب انتشار فيروس الأنفلونزا فى البلاد.

وفى غضون ذلك، أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية أن السلالة الغريبة من الأنفلونزا التى انتشرت فى المكسيك أصابت أيضا ٨ أشخاص فى الولايات المتحدة.

وفى الوقت نفسه، أعلنت منظمة الصحة العالمية انها ستعقد اجتماعا للجنة طارئة لتقييم ما إذا كانت حالات تفشى أنفلونزا الطيور فى الولايات المتحدة والمكسيك تمثل تهديدا صحيا دوليا عاما.

وقال المتحدث باسم المنظمة جريجورى هارتل لرويترز فى جنيف «منظمة الصحة ستعقد فى وقت ما فى المستقبل القريب جدا.. لجنة طارئة بموجب التنظيمات الصحية الدولية.. وستنظر فيما إذا كان هذا الحدث يمثل حدثا صحيا عاما يثير قلقا دوليا».

وفى باريس، أعلنت وزارة الصحة الفرنسية أنها أقامت مركز لإدارة الأزمات من أجل مواجهة مرض «أنفلونزا الخنازير» ومتابعة الوضع الصحى فى المكسيك. وقالت وزارة الصحة الفرنسية فى بيان لها، إن المركز سيقوم بإصدار النصائح والتوصيات اللازمة للفرنسيين المقيمين فى المكسيك وكذلك هؤلاء الراغبين فى زيارة المكسيك.

أعلن مسؤولو صحة عالميون أن سلالة أنفلونزا جديدة تصيب البشر فى المكسيك والولايات المتحدة وأدت إلى وفاة وإصابة عشرات الأشخاص. وحللت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، عينات من فيروس «إتش١ إن١» لبعض المرضى الأمريكيين الذين تعافوا جميعا،

وقالت إنه مزيج غير مسبوق من فيروسات أنفلونزا الخنازير والطيور والبشر. وفيما يلى بعض حقائق من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها عن كيفية انتشار فيروس «أنفلونزا الخنازير» بين البشر:

- فيروسات أنفلونزا الخنازير تصيب فى العادة الخنازير وليس البشر. وتقع معظم الحالات حين يحدث اتصال بين الناس وخنازير مصابة أو حين تنتقل أشياء ملوثة من الناس إلى الخنازير.

- يمكن أن تصاب الخنازير بأنفلونزا البشر أو أنفلونزا الطيور. وعندما تصيب فيروسات أنفلونزا من أنواع مختلفة الخنازير يمكن أن تختلط داخل الخنزير وتظهر فيروسات خليطة جديدة.

- يمكن أن تنقل الخنازير الفيروسات المحورة مرة أخرى إلى البشر ويمكن أن تنقل من شخص لآخر. ويعتقد أن الانتقال بين البشر يحدث بنفس طريقة الأنفلونزا الموسمية عن طريق ملامسة شىء ما به فيروسات أنفلونزا ثم لمس الفم أو الأنف ومن خلال السعال والعطس.

- أعراض أنفلونزا الخنازير فى البشر مماثلة لأعراض الأنفلونزا الموسمية، مثل ارتفاع مفاجىء فى درجة الحرارة وسعال وألم فى العضلات وإجهاد شديد. ويبدو أن هذه السلالة الجديدة تسبب مزيداً من الإسهال والقىء أكثر من الأنفلونزا العادية.

- توجد لقاحات متوفرة تعطى للخنازير لتمنع أنفلونزا الخنازير. ولا يوجد لقاح يحمى البشر من أنفلونزا الخنازير بالرغم من أن مراكز السيطرة على المرض والوقاية الأمريكية تضع صيغة لأحدها.

وربما يساعد لقاح الأنفلونزا الموسمية فى تقديم حماية جزئية ضد أنفلونزا الخنازير «إتش ٣ إن ٢» لكن لا يوجد لفيروسات «إتش ١ إن ١» مثل المتداول حاليا.

- لا تنتقل العدوى للأشخاص من أكل لحم الخنزير أو منتجاته. ويقتل طهى لحم الخنزير داخل درجة حرارة ٧١ درجة مئوية فيروس أنفلونزا الخنازير كما هو الحال مع بكتيريا وفيروسات أخرى

اعلنت السلطات الصحية الامريكية السبت 25-4-2009 ان فيروس انفلونزا الخنازير الجديد الذي ضرب المكسيك والولايات المتحدة يتسع انتشاره ولا يمكن احتواؤه، محذرة من ظهور حالات جديدة وتحوله إلى وباء عالمي.

واعتبرت آن شوشات من ادارة المراكز الامريكية للمراقبة والوقاية من الامراض في مؤتمر صحافي على الهاتف "مع اصابات في عدد كبير من المدن مثل التي نشهدها، لا نعتقد ان من الممكن السيطرة" على الوباء.

واضافت "لم نصل الى الحد الذي يمكننا معه الابقاء على هذا الفيروس في مكان واحد. الان وقد بات لدينا رؤية اوسع، اتوقع فعلا ان نعثر على المزيد" من الحالات.

واعلنت السلطات الصحية الامريكية انها قامت بتشخيص ثامن حالة اصابة بشرية بانفلونزا الخنازير وهي لطفل يعيش في كاليفورنيا (غرب).

وفيروس انفلونزا الخنازير الذي تسبب بمقتل عشرين شخصا في المكسيك "يحمل قدرة وبائية واضحة"، كما حذرت منظمة الصحة العالمية، وهو ينتقل من الخنازير إلى البشر وينتقل من إنسان إلى آخر.

وقرعت السلطات الصحية الدولية الجمعة ناقوس الخطر بعدما أعلنت المكسيك وفاة 20 شخصا بسبب إنفلونزا الخنازير وتأكيدها أن حوالي ألف شخص وضعوا تحت المراقبة حاليا خشية أن يكونوا مصابين بهذا الفيروس.


وكانت منظمة الصحة العالمية أعربت الجمعة عن "قلقها الشديد" من ظهور هذا الفيروس المعروف باسم (اي/اتش 1ان1).

وأغلقت المكسيك المدارس والمتاحف وعلقت المناسبات العامة خوفا من تفشي كبير للمرض.

وحث وزير الصحة المكسيكي خوسيه انخيل كوردوبا في حديث بنشرة أخبار المساء بالتلفزيون الناس على تجنب التجمعات الحاشدة، وعلى ارتداء الأقنعة، مشيرا إلى عدم وجود ضمان على أن تطعيمًا ضد الإنفلونزا سيساعد على القضاء على السلالة الجديدة.

وأوضح أن معدل الوفيات قد ثبت فيما يبدو أن المستشفيات لم تشهد زيادة مطردة في أعداد المصابين في الأيام القليلة الماضية.

ويظهر تحليل الجينات أن سلالة الإنفلونزا الجديدة خليط لم يُشهد من قبل من فيروسات إنفلونزا الخنازير والبشر والطيور.

وينظر إلى حقيقة أن معظم الذين لقوا حتفهم جراء المرض تتراوح أعمارهم بين 25 و45 عاما على أنها علامة تبعث على القلق لها صلة بأوبئة، فيما تميل الإنفلونزا الموسمية إلى أن تكون أكثر فتكا بين المسنين والصغار.

وأبلغ الرئيس المكسيكي فليبي كالديرون مسؤولي الصحة أمس "ندرك خطورة المشكلة"، وقال د. جيل تشافيز مدير مركز الأمراض المعدية في وزارة الصحة العامة بكاليفورنيا وكبير أخصائي الأوبئة في الولاية إن حالات أخرى قد تظهر مع إجراء اختبارات على المرضى، وأضاف "كلما فحصنا مرضى كلما وجدنا مصابين على الأرجح".

وفي مدينة نيويورك يحقق مسؤولو الصحة في أسباب مرض عشرات الطلاب الذين أصيبوا بأعراض تشبه الإنفلونزا في مدرسة عليا بكوينز يومي الخميس والجمعة، ووصفت الأعراض بأنها طفيفة، وقال مسؤولو الصحة في المدينة إنه لا يمكنهم توقع نمط سلالة الإنفلونزا.

وبعيدا في هونج كونج التي كانت بؤرة تفشي التهاب الجهاز التنفسي "سارز" والتي تحذر من تهديد أي مرض معد، قال مركز حماية الصحة التابع للحكومة إنه يراقب عن كثب التحقيقات التي تجريها الولايات المتحدة، وسيحلل عينات الإنفلونزا في أراضيها.

وقال كوردوبا إن المكسيك لديها مليون جرعة من العقار المضاد للفيروس، وهو ما يكفي لعلاج الحالات التي أبلغ عنها حتى الآن.

وفي مكسيكو سيتي المدينة التي يسكنها 20 مليون شخص وزع جنود أقنعة، ودعت الحكومة الناس إلى تجنب الاقتراب بشدة من بعضهم البعض، وتناول الطعام في إناء واحد.

وألغى فريق راسموس الفنلندي لموسيقى الروك حفلا في مكسيكو سيتي، وقال اتحاد كرة القدم المكسيكي إن مباراتين ستقامان في مطلع الأسبوع ستكونان دون جمهور كإجراء احترازي.

وكانت آخر مرة ظهرت فيها الإنفلونزا كوباء عام 1968 عندما قتلت الإنفلونزا في "هونج كونج" نحو مليون شخص في أنحاء العالم

What is the story of the terrible swine flu which seems epidemic?

Mexican officials have confirmed 60 deaths from the viral infection, and say about one thousand more have been infected.

Following the situation in Finland, Professor Petri Ruutu of the National Institute for Health and Welfare told that with faster and more common overseas travel, all it takes is for one traveller to become infected.

Experts say that the so-called swine flu appears to contain a mixture of human and animal genetic material.

"An infected person would typically experience a very high fever, with a great degree of nausea and muscle pain, perhaps a sore throat, and in the worst cases, pneumonia, which may be caused by the virus or other comprimising bacteria," explained Professor Ruutu.

Meanwhile the Finnish Foreign Ministry has renewed its advisory issued earlier in the week to residents and nationals travelling to Mexico.

The travel advisory calls on travelers to avoid large crowds and close contact. Currently about 340 Finns live in Mexico, and so far none have been reported infected.

The Mexican cases are being treated as extremely serious, having occured in different areas, and also because the victims so far have been young adults, and not children or the elderly, who are at greatest risk of succumbing to flu outbreaks.

The World Health Organisation has said it hasn't got enough information on the epidemic, and does not yet know if it has spread beyond Mexico and the United States. WHO officials met on Saturday to consider the gravity of the epidemic and possible procedures to prevent a pandemic.

U.S. health authorities announced Saturday 25-4-2009 that the swine flu virus that hit the New Mexico and the United States expanded its spread can not be contained, warning of the emergence of new cases and its transformation into a global pandemic.

Shochat -the management of the U.S. Centers for Disease Control and Prevention-said in a press conference on the phone "with the injuries in a large number of cities, such as those we see, we do not believe that it is possible to control" the epidemic.

"I have not gotten to the point that we can keep the virus in one place. Now we now have a broader vision, I really want to find more," he said of the cases.

The U.S. health authorities announced they had a diagnosis of the eighth human case of swine flu, a child living in California (West).

The swine flu virus, which caused the deaths of twenty people in Mexico "and the carrying capacity of epidemiological and clear", and warned the World Health Organization, which is transmitted from pigs to humans and spread from person to person.

And international health authorities sounded the alarm Friday after Mexico announced the death of 20 people due to swine flu and confirmed that some people were under surveillance for fear that they are currently living with the virus.


The World Health Organization on Friday expressed "deep concern" the emergence of the virus known as (a / H 1 to 1).

Mexico closed schools, museums and public events were suspended for fear of a large outbreak of the disease.

He urged the Mexican Minister of Health José Angel Cordoba in an evening television news program people to avoid mass gatherings, and wearing masks, pointing out that there is no guarantee that vaccinated against influenza will help to eradicate the new strain.

The mortality rate appears to have proved that the hospitals had been a steady increase in the number of people living in the past few days.

The analysis shows that the genetic strain of influenza has not seen the new mix of avian influenza viruses from pigs and humans and birds.

And consider the fact that most of those who died from the disease between the ages of 25 and 45 years as a sign of concern related to epidemics, with seasonal influenza tends to be more deadly among the elderly and the young.

He informed the Mexican President Felipe Calderon yesterday, health officials "are aware of the seriousness of the problem", he added. Gil Chavez, Director of the Center for Infectious Diseases at the Ministry of Public Health, California, and the chief specialist of epidemics in the state that other cases might arise with tests on patients, he added, "The more patients we examined, we found more people with the most likely."

In New York City health officials are investigating the causes of disease, scores of students who have flu-like symptoms in high school, Queens, on Thursday and Friday, and described the symptoms as minor and said health officials in the city that they can not expect the pattern of a strain of influenza.

And away in Hong Kong, which was the focus of the spread of respiratory infection, "SARS", which warns of the threat of an infectious disease, the Center for the Protection of Health of the Government that it is closely monitoring the investigations conducted by the United States, and will analyze samples of influenza in its territory.

Cordoba said that Mexico has a million doses of anti-HIV drug, which is sufficient for the treatment of cases reported so far.

In Mexico City, the city of 20 million people, the deployment of soldiers masks, and government has called on people to avoid approaching strongly from each other, and eat in one pot.

And the Rasmus canceled Finnish rock concert in Mexico City, said the Mexican Football Federation that the two Eglin weekend will be without the public as a precautionary measure.

The most recent influenza epidemic in 1968 when influenza killed in the "Hong Kong" is about one million people around the world

An exotic flu strain identified in Hong Kong appears to have crossed from pigs to humans, triggering memories of a global flu pandemic which killed 20 million people in 1918.
Although health officials in the former colony are anxious not to cause panic, they are monitoring the new strain closely.

The infection, reported in New Scientist magazine, was identified in a 10-month-old girl admitted to Hong Kong's Tuen Mun hospital in late September.



Although she was successfully treated, the virus bears all the molecular hallmarks of a porcine, or pig, strain.

This is a source of concern because research published in 1997 suggested that a virus which jumped from pigs to people was the source of the Spanish flu pandemic in 1918.

Alan Hay, director of the World Health Organisation influenza collaborating centre at the National Institute for Medical Research in London, said: "We're monitoring the case very carefully for that reason. We don't know the ins and outs of this yet."

New strains every year

New strains of flu emerge every year, which is why the standard influenza vaccination only remains effective for a short time.

Most are no more virulent than standard flu, but every few decades, a radically different virus emerges which can trigger pandemic infections killing millions across the globe - the last two were in 1957 and 1968.

Previous small outbreaks of swine influenza proved false alarms. In 1986, a Dutch man suffered severe pneumonia after contracting a virus, and in 1977 a similar virus turned up in a handful of people in Fort Dix, New Jersey.

Alan Kendal, who headed the Centre for Disease Control's influenza programme in the 1980s, said: "The question is: how do you not cry wolf while avoiding closing the door after the horse has bolted?"

Hong Kong is sensitive to the prospect of virulent flu strains crossing from the animal population.

Two years ago, a strain from chickens led to the deaths of six people, a third of those infected, and sparked a mass cull of chickens in a successful attempt to contain it.

Predictions from the CDC suggest that 200,000 in the US could die if a particularly virulent strain of flu struck the country.