اصطدام ملايين النيازك بالأرض والمريخ أهلهما لتطوير الحياة


رجّح علماء بريطانيون أن يكون تعرّض كوكبي الأرض والمريخ لقصف من النيازك قبل 4 مليار سنة، هو ما جعلهما أكثر قبولاً لتطوّر أشكال الحياة
وقال الباحثون في "إمبريال كوليدج" بلندن أن ملايين النيازك التي اصطدمت بالكوكبين في المرحلة التي تعرف باسم "القصف الشديد" قبل 3.9 مليار سنة واستمرت نحو 20 مليون سنة، ساهمت في تغيير مناخ الأرض والمريخ
وشرح هؤلاء أنه عندما يخترق نيزك ما الغلاف الجوي للكوكب، فإن الحرارة الشديدة تؤدي الى الإفراج عن معادن ومواد عضوية من القشرة الخارجية للغلاف على شكل مياه وغاز ثاني أكسيد الكاربون. ويعتقد الباحثون ان الإفراج عن خلايا المياه هو ما ساهم بترطيب المناخ في الكوكبين، فيما ساعد تجمع غاز ثاني أكسيد الكاربون على محاصرة طاقة أشعة الشمس وتدفئة الكوكبين بما يكفي للحفاظ على المياه السائلة في المحيطات
وتمكن العلماء من احتساب معدلات التغير التي طرأت على الكوكبين خلال فترة القصف الشديد، فتبيّن لهم ان هذه المرحلة ساهمت في إطلاق 10 مليار طن من ثاني أكسيد الكاربون و10 مليار طن من المياه المتبخرة سنوياً على مدى ملايين السنين
British scientists most likely to be subjected Earth and Mars planetary bombardment of meteoroids before 4 billion years, and that is what make them more acceptable to the evolution of life forms.
The researchers said in the "Imperial College" in London, millions of meteoroids, which hit Ekbin at the stage known as the "heavy bombardment" 3.9 billion years ago and lasted for about 20 million years, have contributed to the climate change Earth and Mars.
He explained that when such a meteoroid through the atmosphere of the planet, the high-temperature lead to the release of metals and organic materials from the crust of the outer casing to form water and carbon dioxide. The researchers believe that the release of the cells, water is what has contributed to climate Petrtaib planets, and helped collect the carbon dioxide trapped at the energy the sun and planets, including adequate heat to maintain liquid water in the oceans.
The scientists were able to calculate rates of change in the planets during the period of heavy bombardment, they found that this phase contributed to the release of 10 billion tons of carbon dioxide and 10 billion tons of water vaporized per year over millions of years

No comments:

Post a Comment