فريق علماء يزعم إنجاز حياة اصطناعية

فريق علماء يزعم إنجاز حياة اصطناعية

قال علماء أمريكيون إنهم تمكنوا من التقدم خطوة هامة في اتجاه "إنتاج" حياة في المختبر
وقال الدكتور كريغ فينتر في مجلة ساينس إن فريقه قد وُفق في زرع جينوم من خلية بكتيريا بخلية أخرى
وذكر أن صبغي (كروموسوم) الخلية المضيفة اختفى بعد نمو الصبغي المزروع
وأعرب فينتر -الذي يُعدُ رائدا في مجال خريطة الجينوم البشري (مجموع الهيأة الوراثية للجسم البشري)- عن أمله في أن يساعد البحث في هذا الاتجاه على اكتشاف تقنية لإنتاج نماذج ميكروبات، يمكن أن تستخدم للحصول على الوقود، أو للتخلص من النفايات السامة
وسيكون الهدف الأسمى لهذه الأبحاث - الذي ما زال بعيد المنال حسب الخبير الأمريكي- هو إعداد خليط صبغيات أولي تنبعث منه الحياة تلقائيا
ولم تتأخر أبحاث فريق فينتر من إثارة التحفظ
فالبعض يتخوف، من أن تساهم في إنتاج نوع جديد من الأسلحة البيولوجية ، أن يخرج من الخليط مسخ غير متوقع
فيما يتخوف البعض الآخر من أن يعرقل حصول فريق البحث الأمريكي على حقوق الملكية الفكرية، أبحاث فرق أخرى
Team of scientists claim the completion of artificial life


U.S. scientists said they had made an important step in the direction of the "production" of life in the laboratory
"Said Dr Craig Venter in the journal Science that his team had succeeded in laying the genome of the bacterial cell, other cell
The chromosomes (chromosome) the host cell chromosome disappeared after the growth of cultivated
The Winter - which is a pioneer in the area of the map of the human genome (the total genetic body of the human body) - the hope that it would help research in this direction in the detection technology for the production of models of microbes, can be used for fuel, or to get rid of toxic waste
It will be the ultimate goal of this research - which is still elusive, as the U.S. - is to prepare a mixture of chromosomes from the initial life spontaneously emitted
Research team was delayed by a reservation Winter
Some fear, to contribute to the production of a new type of biological weapons, that monster out of the mix unexpectedly
While others fear that impedes the access of the research team, the American intellectual property rights, other research teams

صورة توت عنخ آمون

تحديد ملامح وجه الفرعون توت عنخ آمون



قام علماء من مصر وفرنسا والولايات المتحدة برسم صورة تقريبية للفرعون الشاب توت عنخ آمون (1354 ـ 1345 قبل الميلاد)، وتحديد سبب وفاته للمرة الأولى

النموذج المصنوع للفرعون الشاب تظهره بملامح فتية وذقن ضعيفة وأنف منحدر ورأس حليق بعد أن استعان العلماء بتماثيل الملك والقطع الأثرية، التي توجد عليها مناظر له
وقام الخبراء بإعادة تركيب ملامح الوجه بعد إجراء مسوح بالرنين المغناطيسي على المومياء

وبدا النموذج شبيها إلى درجة كبيرة بالمناظر الموجودة للفرعون الشاب، خاصة القناع الذي كان يغطي تابوته، والذي اكتشف في نوفمبر /كانون الثاني 1922 بالأقصر الواقعة جنوب القاهرة بحوالي 650 كيلومترا، من قبل البريطاني هيوراد كارتر، وفق ما نقلته وكالة أسوشيتد برس

وقامت فرق الخبراء وهي من مصر وفرنسا والولايات المتحدة، بوضع نموذج للفرعون استنادا إلى قرابة 1700 صورة مسح بالرنين المغناطيسي لكشف كيف كان شكله يوم وفاته قبل 3300 سنة
وأظهرت صور الرنين المغناطيسي وهي الأولى التي تأخذ لمومياء مصرية، أن الفرعون الشاب كان يتمتع بصحة جيدة، وكان بعمر الـ 19 سنة وبطول خمسة أقدام عند وفاته
وقامت فرق الخبراء بتشكيل رؤيتها الخاصة للفرعون كل على حدا، فالأمريكيين والفرنسيين عملوا على نموذج لجمجمة بلاستيكية، فيما عمل المصريون استنادا إلى الصور المباشرة للرنين المغناطيسي المأخوذة لمومياء الفرعون
ونفذ المسح بالرنين المغناطيسي في الخامس من يناير /كانون الثاني الماضي في الأقصر حيث تم رفع المومياء من التابوت لفترة وجيزة ووضعها في آلة المسح بالرنين المغناطيسي التي تم نقلها للمكان
يُذكر أن التجارب منحت نظرة غير مسبوقة لأشهر مومياء على الإطلاق، إلا أنها لم تحل لغز وفاة الفرعون، الذي تبوأ السلطة وهو في سن التاسعة
واتضح نتيجة البحث أنه لا يوجد أي دليل على أية ضربة لحقت بمؤخرة الرأس، وأن الفتحة في الجمجمة تمت بواسطة المحنطين أنفسهم، وهو أسلوب معروف في التحنيط في الأسرة الثامنة عشرة (1580 قبل الميلاد) التي ينتمي إليها الفرعون الأكثر شهرة

The image of Tutankhamen
Identify the features of the face of Pharaoh Tutankhamen



The scientists from Egypt, France and the United States draw a rough picture of the young Pharaoh Tutankhamen (1354 1345 BC), and determine the cause of death for the first time

Model made of the Pharaoh's show features a young man and a weak chin and nose slope and shaved head after scientists used the statues of King and antiquities, which have a corresponding
The experts re-installation of the features of the face after a magnetic resonance Surveys on mummy

It seemed like the model to a large extent the existing sceneries of the young Pharaoh, especially the mask which covered his coffin, which was discovered in November 1922 in Luxor in the south of Cairo, about 650 kilometers, by the British Hjurad Carter, as quoted by The Associated Press

The teams of experts from Egypt, France and the United States, to develop a model of the Pharaoh nearly 1700 on the basis of magnetic resonance image scanning to detect how it was formed before the day of his death in 3300
And magnetic resonance imaging showed a first take of an Egyptian mummy, the young pharaoh was in good health, and the age of 19 years and a length of five feet at the death
The teams of experts to form its own view of each end of Pharaoh, Valomrikyin and the French, who worked on the model of a plastic skull, the Egyptians work based on the direct images of magnetic resonance from the mummy of the pharaoh
The survey carried out MRI on the fifth of January in Luxor, where the mummy was lifted from the coffin for a short period of time and placed in a magnetic resonance scanning machine that has been moved to the place
Mentioned that the tests gave an unprecedented view of the mummy months at all, but it did not solve the mystery of the death of Pharaoh, who took power at the age of the ninth
The research result found that there was no evidence of any blow to the rear of the head, and the hole in the skull was Mahntin by themselves, a method known in the embalming of the family-eighth session (1580 BC), which belongs to the most famous pharaoh