التمرينات الرياضية المنتظمة تعيد الشباب

تغييرات بسيطة يمكن ان تطيل عمرك
اوضحت دراسة بريطانية نشرت مؤخرا ان تغييرات بسيطة يمكن ان يدخلها الفرد على اسلوب حياته يمكن ان تطيل من فترة عمره المتوقع.

فقد قامت جامعة كامبردج البريطانية بدراسة موسعة شملت 25 ألف فرد، ووجدت ان الاقلاع عن التدخين، وممارسة التمرينات الرياضية بانتظام، وتناول اطعمة صحية يمكن ان يؤدي الى اطالة العمر المتوقع للفرد بنحو 11 او 12سنة
وشملت الدراسة افرادا تتراوح اعمارهم بين 45 الى 79 عاما، وقامت بمتابعة عناصر معينة في اساليب حياتهم باستخدام استمارات بيانات طلب من المشاركين في الدراسة الاجابة عليها
واوضحت الدراسة ان تناول خمس قطع من الفاكهة او الخضراوات الطازجة يوميا يمكن ان يزيد العمر المتوقع في المتوسط بنحو ثلاث سنوات.

اما التوقف عن التدخين فيزيد العمر المتوقع بنحو اربع او خمس سنوات.
اما ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام فيزيد العمر المتوقع بثلاث سنوات.
ويختلف قدر التمرينات المطلوبة للفرد باختلاف نوعية العمل الذي يقوم به، فاذا كان يقوم بعمل مكتبي فانه في حاجة الى ممارسة ساعة من التدريبات الرياضية يوميا مثل الجري او السباحة.
اما الفرد الذي يمارس عملا يحتاج الى قدر متوسط من الحركة، مثل مصفف الشعر، فهو في حاجة الى نصف ساعة فقط من التدريبات يوميا
وبالنسبة لمن يقوم بمجهود بدني شاق اثناء ممارسته لعمله، مثل عمال البناء او الممرضات، فهو لا يحتاج لممارسة أي تمرينات اضافية. "تغيير صغير، لكن الفارق كبير"
وقال البروفسور كاي تي هو الذي قاد فريق الباحثين في جامعة كامبردج "ان الكثيرين يجدون صعوبة في تغيير انماط حياتهم، لكن هناك ادلة علمية متزايدة على ان تغييرات صغيرة في انماط الحياة قد تكون لها آثار كبيرة".

واقتناعا من الحكومة البريطانية بنتائج هذه الدراسة، فقد اطلقت مبادرة تهدف الى تشجيع مواطنيها على تغيير انماط حياتهم تحت عنوان "تغيير صغير، لكن الفارق كبير".
والهدف من المبادرة تشجيع المواطنين على اساليب الحياة الصحية مثل الامتناع عن التدخين، وتناول الفواكه والخضراوات الطازجة، وممارسة التدريبات الرياضية.
وقرر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ان يساهم في هذه المبادرة، واعلن عزمه على استخدام درجات السلم بدلا من المصعد، وتناول كميات اكبر من الفواكه، وزيادة عدد مرات تردده على صالة الالعاب الرياضية

التمرينات الرياضية تعيد الشباب للعضلات
مجرد الانتظام في ممارسة التمرينات الرياضية مرتين اسبوعيا لا يحقق فقط عضلات اكبر، بل عضلات اكثر شبابا

هذا ما انتهت اليه دراسة تمت في المركز الطبي بجامعة ماكماستر في اونتاريو بكندا اجريت على مجموعة من الافراد الذين يتجاوز عمرهم
عاما 65

وقام الباحثون في جامعة ماكماستر بمتابعة 25 فردا فوق سن الخامسة والستين بعد ان طلب منهم ممارسة تمرينات رياضية لمدة ساعة مرتين اسبوعيا. وفي كل مرة يتم تدريب كل مجموعة عضلية باجراء تمرينات بالاثقال 30 مرة


ووجدت الدراسة انه قبل ممارسة الرياضة كانت عضلات المسنين اضعف بنسبة 59% من عضلات من هم في المرحلة العمرية من 20-35
عاما. اما بعد ممارسة الرياضة فقد تحسنت قوة العضلات بنسبة 20% تقريبا
كما قام الباحثون بتحليل انسجة العضلات عند المسنين بعد الانتظام في ممارسة الرياضة فوجدوا انها تغيرت واصبحت شبيهة بمن هم في المرحلة العمرية 20-35 عاما
وقال الدكتور سيمون ميلوف الذي شارك في الاشراف على الدراسة انه فوجئ بنتائجها
واضاف ان نتائج الدراسة تعني ان التمرينات الرياضية لا تؤدي فقط الى تحسين الصحة، بل انها تعكس مسار عملية الشيخوخة نفسها، وهو ما يعطي حافزا اضافيا للمسنين على ممارسة الرياضة"
ويضيف الدكتور مارك تارنوبولسكي الذي شارك بدوره في الاشراف على الدراسة انها تثبت انه يمكن بدء ممارسة الرياضة في سن متأخر، وانك "لا تحتاج الى ان تمضي حياتك في حمل الاثقال لكي تحقق فوائد من ممارسة الرياضة"
واوضح الدكتور ماريون ماكميردو مدير قسم "الشيخوخة والصحة" بجامعة دندي في اسكتلندا "ان الجسم يبدأ في خسارة نسبة من عضلاته عندما يبلغ الانسان 35 عاما"
ويضيف انه كان يعتقد انه لا يمكن عكس مسار عملية خسارة العضلات مع تقدم السن، لكن ذلك تغير الآن
ويضيف نعرف الآن ان اشخاصا في سن التسعين يمكن ان يستعيدوا انسجة عضلية خسروها بممارسة قدر معتدل من الرياضة
ويوضح ماكميردو "ان الامر المشجع هو انه لا حاجة لممارسة تمرينات شاقة.. المطلوب هو ممارسة تمرينات قليلة بانتظام"

Regular sport exercises make youth come back !!
Minor changes can prolong your life
The British study published recently that simple changes can be made by the individual style of life that can prolong the period of expected lifetime.

Cambridge University has expanded the British study included 25 thousand individuals, and found that smoking cessation, regular exercise, healthy eating foods and can lead to prolonging the life expectancy of about 11 or 12 years
The study involved people aged between 45 to 79 years, and the follow-up of certain elements in their lives using the methods of data forms asked the participants in the study answered
The study showed that eating five pieces of fresh fruit or vegetables a day can increase the life expectancy on average by about three years.


The smoking cessation increases life expectancy by about four or five years.
But regular exercise increases life expectancy by three years.
The amount of exercise is required for the individual, depending on the quality of his work, if he is doing it in my office need to exercise an hour daily exercise such as running or swimming.
As an individual who needs to be exercised pursuant to the average of the movement, such as Coiffeur, is in need of only half an hour of exercise a day
For those of the hard physical effort during the exercise of his work, such as construction workers or nurses, it does not require the exercise of any additional exercises. "Small change, but the big difference"
Said Professor Kay, who led the T is the team of researchers at the University of Cambridge, "that many find it difficult to change patterns of their lives, but there is growing scientific evidence that small changes in lifestyles may have a significant impact."

Convinced of the British government, the results of this study, it has launched an initiative aimed at encouraging citizens to change their patterns of life under the rubric of "small change, but the big difference."
The aim of the initiative to encourage citizens to healthy lifestyles, such as refraining from smoking, and dealing with fresh fruits and vegetables, and exercise.
The British Prime Minister Tony Blair that contribute to this initiative, and announced his intention to use the stairs instead of the elevator, and addressed the largest quantities of fruits, increasing the number of times frequented the gym

Exercise the muscles of the young people
Mere attendance at an exercise twice per week will be not only the biggest muscles, but more young muscle

This is what the study was completed at the medical center at McMaster University in Ontario, Canada, conducted on a group of people over the age of
65 years

The researchers at McMaster University in the follow-up of 25 individuals over the age of sixty-fifth after being asked to exercise for an hour twice a week. In all the time to train a muscle group exercises Ballasting 30 times


The study found that before the exercise was the weaker muscles of older persons by 59% of the muscles of those in the age group of 20-35
Years. The post-exercise muscle strength has improved by almost 20%
The researchers also analyzed muscle tissue after attendance at the elderly in the practice of sports and found that it had changed and become similar to those in the age group 20-35 years
"Dr. Simon Milov, who took part in the supervision of the study were surprised that the results
He added that the results of the study imply that exercise not only to improve health, but also reverse the aging process itself, which gives an extra incentive for the elderly to exercise "
Says Dr. Mark Tarnopolski, who in turn supervise the study showed that it could be the start of the practice of sport at the age of late, and you "do not need to move your weight to bear in order to achieve the benefits of exercise"
Said Dr. Marion Maquemerdo director of "Aging and Health", University of Dundee in Scotland, "The body begins to lose a proportion of the muscles when the 35-year-old man"
He adds that he believes that he can not reverse the process of muscle loss with age, but this has now changed
He now know that people in the age of ninety can regain lost muscle tissue in the exercise of a moderate amount of sports
The Maquemerdo "The encouraging thing is that there is no need for strenuous exercise .. what is required is a few exercise regularly