انفلونزا سايكس بيكو

علماء يريدون استخراج سر إنفلونزا الطيور من جثمان صاحب اتفاق سايكس بيكو

الدبلوماسي مارك سايكس قتلته الأنفلونزا الإسبانية


لندن: «الشرق الاوسط» في خطوة غير مسبوقة، يعتزم علماء بريطانيون استخراج جثمان السير مارك سايكس، أحد اشهر الدبلوماسيين البريطانيين في الحرب العالمية الاولى، والذي صنع الحدود الجغرافية لدول الشرق الاوسط، وارتبط اسمه بمعاهدة سايكس بيكو لتقسيم الدول العربية، وذلك بهف «تنفيذ آخر خدمة له»، ليس في ميدان السياسة.. بل في ميدان الصحة العامة! ويأمل الباحثون العاملون في ميدان تطوير لقاحات مضادة لانفلونزا الطيور، في ان يتيح لهم جثمان سايكس التعرف على فيروس الانفلونزا الذي توفي بسببه عن عمر يناهز 39 عاما في غرفته بالفندق اثناء وجوده في باريس لحضور مؤتمر السلام هناك
وسقط سايكس ضحية عدوى الانفلونزا الاسبانية قبل نحو 90 عاما، وهي العدوى التي ادت الى مقتل 30 مليون شخص في العالم. وكانت تلك الانفلونزا ناجمة عن فيروس انفلونزا الطيور «اتش1 ان1»، والذي كانت تحمله الطيور الفرنسية حينذاك، وهو مماثل للفيروس الحالي لإنفلونزا الطيور «اتش 1 ان1»
ودفن سايكس في تابوت مصنوع من الرصاص، الأمر الذي سيسهل على العلماء دراسة بقايا جثمانه الذي يأملون في سلامة الكثير من عيناته. وقال البروفسور جون اوكسفورد، الباحث المعروف في علم الفيروسات في كلية الملكة ماري بلندن، والذي يترأس فريق البحث، ان هناك 5 الى 6 عينات فقط في العالم مفيدة لدراسة وباء الانفلونزا عامي 1917 و فيما لا يوجد سوى تابوت واحد من الرصاص هو للسير سايكس 1918
،


Sykes-Picot flu
Scientists want to extract the secret of avian flu from the body of the Sykes-Picot Agreement

Diplomat Mark Sykes was killed by Spanish flu

London: «Middle East» In an unprecedented step, British scientists plan to extract the body of Sir Mark Sykes, one of the most famous British diplomats in the First World War, and by making the geographical boundaries of the Middle East, and his name has been associated with the Sykes-Picot treaty to divide the Arab States, and Bhv «implementation Another service is », not in politics .. But in the field of public health! It is the hope of researchers working in the field of development of vaccines against bird flu, that allows them to identify the body of Sykes, who died of the flu virus because of the age of 39 years in his hotel room while in Paris to attend the peace conference, there
Sykes fell victim of the Spanish flu infection 90 years ago, and the infection that led to the deaths of 30 million people in the world. This was caused by the influenza virus, bird flu «H 1 to 1», which was carried by birds then French, a virus similar to the current avian influenza «H 1 to 1»
Sykes and was buried in a coffin made of lead, which would make it easier for scientists studying the remains of his body which they hope in the integrity of many of the samples. Said Professor John Oxford, a researcher known in virology at Queen Mary College London, who heads the research team, there are 5 to 6 samples of the world's only useful to study the influenza pandemic in 1917 and in a coffin, there is only one of the lead is for the conduct of Sykes 1918,