راهب بوذي توفي قبل 80 عاماً ولم تتحلل جثته


صورة جثة الراهب البوذي المحفوظة من 80 سنة بشكل مدهش
يذكر ان الراهب البوذي ايتيجلوف كان مشهورا في روسية و كان المرشد الروحي للبوذيين من عام 1911 الى 1927 كما انشا أول معبد بوذي في روسيا و ذلك بمدينة سان بترسبرج ، كما دعي الى احتفال ال300 لتولي أسرة رومانوف حكم روسيا القيصرية و منحه القيصر نيكولاي الثاني جائزة القديس ستانيسلاف عام 1917 و عرف بتقديم المساعدات للجيش الروسي اثناء الحرب العالمية الأولى من مال و ملابس و أدوية كما بنى مجموعة من المستشفيات و لاسهاماته هذه منح ميدالية القديسة آنا
وفي عام 1927 اخبر اللاما بأنه على وشك مغادرة الدنيا وأستغرق في مرحلة تأمل اعقبها وفاته سريعا و أوصى بدفنه على هيئته التي عليها و كانت عبارة عن جلوسه في و ضعية اللوتس كما اوصى الرهبان بوصية غريبة وهي اخراجه من قبره بعد سنوات عديدة من رحيلة و هو ما تم في سرية عامي 1955 و 1973 لكن عام 2002 عندما أخرجوه كان الأمر مختلف فكان هناك 12 شاهد و من ضمنهم مصورين صحفيين الامر الذي ادى الى ذيوع الخبر و تناقله و كالات الأنباء و
يجتمع علماء ومختصون في علم اللاهوت في روسيا من أجل حل لغز جثة راهب بوذي توفي قبل 80 عاماً ولكنها لم تتحلل حتى الآن. وقال البروفوسور فيكتور زفيغان من مركز الطب الشرعي في وزارة الصحة الروسية إن جثة الراهب البوذي هامبو لاما إيتيغيلوف لا تختلف كثيراً عن جثة رجل توفي قبل نحو 12 ساعة
ويحاول 150 باحثاً وعالم لاهوت خلال مؤتمر يعقدوه في منطقة آيفوليغنسكي داتسان قرب أولان أودي, مقر البوذيين الروس, من أجل فك هذا اللغز. كما يحاولون حل شيفرات أو تنبؤات يعتقد أن الراهب البوذي الراحل ضمنها كتاباً وضعه باللغة المنغولية القديمة قد تساعد على فك هذا اللغز
وذكرت وكالة الانباء الروسية "إيتار تاس" الخميس 5-7-2007 أن إيتيغيلوف توفي عام 1927 عندما كان في الخامسة والسبعين خلال جلسة تأمل وصلاة هو جالس في وضعية "اللوتس" خلال ممارسته لليوغا, مشيرة إلى أن جثته وضعت في صندوق مصنوع من خشب الصنوبر مغطى بالملح وهو على نفس الوضعية التي توفي بها
وفي عام 2002 ُذهل طلابه من الرهبان البوذيين عندما فتحوا الصندوق ووجدوا أن جثة معلمهم سليمة لم تتحلل. ويعتقد بوذيون أن إيتيغيلوف وصل إلى مرتبة "الحقيقة القصوى", أو الطهارة التامة لجسده وروحه
Buddhist monk died before 80-year-old body did not decompose



The Buddhist monk Aitejlov was popular in Russia and was the spiritual leader of Buddhists from 1911 to 1927, established the first Buddhist temple in Russia and that the city of St. Petersburg, was also invited to celebrate the 300 for the Romanov family and the rule of Czarist Russia to grant him Czar Nikolai II Award St. Stanislaw in 1917 and known to provide assistance to the Russian army during the First World War, money and clothes and medicines and also had a group of hospitals and for his contribution to the granting of such a medal of St. Anna
In 1927 Lama told that it was about to leave this world and take in the hopes of his death quickly followed and recommended to bury the body in which it was about sitting in the lotus position and recommended that the monks as a bequest, a strange out of the grave many years after his departure and is in secret in 1955 and 1973, but was pulled in 2002 when it was different was there and saw 12 photographers, including journalists, which led to more publicity and news agencies and the transmission and
Scientists and specialists in theology in Russia in order to solve the puzzle of the body of a Buddhist monk who died 80 years ago, but did not degrade until now. Said Professor Victor Zvaegan of the Center for Forensic Medicine in the Russian Health Ministry said the body of the Buddhist monk Lama Hampopwe Iitigailov not much different from the body of a man who died about 12 hours ago
150 researchers are trying to theology and the world at a conference in the Iekaddoh Aevolegnski Datsan near Ulan Audi, the headquarters of Russian Buddhists, in order to break this puzzle. Also trying to solve the codes or predictions of the Buddhist monk believed to be late, including a book and put the old Mongolian language may help to break this puzzle
The Russian news agency "Itar-Tass," 5-7-2007 Thursday that Iitigailov died in 1927 when he was in the seventy-fifth during the hopes and prayers is sitting in the status of "lotus" in the practice of Yoga, and pointed out that his body was placed in a box made of pine wood It is covered with salt at the same position, where he died
In 2002 students were struck by the Buddhist monks, when the box was opened and found the body of the teacher did not properly decompose. Buddhists believe that Iitigailov arrived to a "maximum truth", or the full Purity of body and soul

No comments:

Post a Comment